تأثير فيروس كورونا على المجتمعات السودانية في المملكة المتحدة

تبنت شبكة موجزًا للسياسات لتحديد وتوضيح آثار جائحة فيروس كورونا على المجتمعات السودانية في المملكة المتحدة ، سواء في حياتهم اليومية أو علاقاتهم مع السودان ، وسعيا لتقديم دليل على الحاجة إلى دعم وتنسيق أفضل بين الجاليات السودانية. لقد وردت توصيات تهدف إلى أن تكون إرشادات عملية للحكومات الوطنية والمحلية ، ومنظمات جاليات المهجر السودانية ومقدمي الخدمات

تأثرت جاليات المهجر وغيرها من مجتمعات الأقليات السوداء والآسيوية والعرقية (بي.ايه.ام.اي) بشكل غير متكافيء من جائحة فيروس كورونا سواء من حيث الآثار الصحية وما أدى إلى الاغلاقات العامة  والقيود على السفر والآثار الاقتصادية  المتصلة. ومع ذلك ، تأثرت مجتمعات جاليات المهجر المختلفة أيضًا بشكل مختلف بالوباء ، فكل منها يواجه تحدياته الفريدة التي تتقاطع مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية والجنس والعمر والجيل

يهدف هذا الموجز إلى تسليط الضوء على التجارب المحددة للمجتمعات السودانية في المملكة المتحدة ، وتحديد العوائق المؤسسية والمجتمعية التي يواجهونها في التعامل مع تحديات الوباء والقيود المرتبطة به

جمعت بيانات هذا التقرير في ديسمبر 2020 ؛ ومع ذلك ، قبل وقت قصير من اكتمال البحث ، وضعت الحكومات المفوضة في المملكة المتحدة قيودًا وطنية للتخفيف من ارتفاع حالات فيروس كورونا. وبالرغم من ذلك ، تمكن هذا الاستطلاع من الكشف عن اوجه التفاعلات بين المجتمعات في كل من المملكة المتحدة والسودان بشان صياغة حلول للأزمة والكشف عن مستويات وتنوع الدعم الفردي والمجتمعي. مكنتنا النتائج من تحديد وتصنيف الاستجابة والدوافع ، إلى جانب الفجوات ، والتوصية بمسارات لنهج أكثر تكاملاً للتعاون نحو استجابة فعالة

وتشمل التوصيات الرئيسية ما يلي

واضعو السياسات (الحكومة الوطنية والمحلية)

اتاحة المعلومات المناسبة من حيث الثقافة والتي يسهل الوصول إليها في الوقت المناسب

تعزيز التنسيق المباشر مع المجتمعات وزيادة التآزر والشراكات مع أصحاب الشأن المعنيين

التواصل المباشر المنتظم مع المهاجرين ، بمن فيهم الموظفون وأصحاب الأعمال الحرة ، فيما يتعلق بتدابير دعم العمل و الدعم الاقتصادي •

ضمان توسيع نطاق الحماية ليشمل المهاجرين غير النظاميين بحيث يتاح حصولهم على الخدمات الصحية وغيرها

منظمات جاليات المهجر السودانية

انشاء هيكل على مستوى المملكة المتحدة تنضوي تحته  جاليات ومنظمات المهجر السودانية التي تجمع الأعضاء والشبكات الأوسع معًا للمساهمة في الاستجابات عند الحاجة إلى وجود نهج مشترك

هناك حاجة إلى قيادة قوية وتنسيق متعدد القطاعات والاستعداد والاستجابة للأزمات في جميع المجالات ذات الصلة – بما في ذلك الصحة والتعليم والإسكان – بالإضافة وجود حاجة لربط لخدمات الحكومية  الوطنية والمحلية  للوصول إلى مجتمعات في أجزاء مختلفة من المملكة المتحدة ، مع الأخذ في الاعتبار الجنس والعمر والإعاقة

للقطاع التطوعي والمجتمعي، المحلي والوطني والدولي

ان تثمن التجربة الحية لمجتمعات جاليات المهجر بصفتهم أصحاب الشأن و ذو اهمية وشركاء لهم حق المساواة  في تقديم الخدمات

إزالة الحواجز ووضع الارشادات وإشراك مجتمعات  جاليات المهجر في صنع القرار التوجيهي للجان وتطبيق السياسات

توفير ادوات تمويل مرنة للمنظمات والمجموعات السودانية لتطوير واستدامة استجابات ومبادرات  فيروس كورونا•